منتدى الطوف
منتدى الطوف يرحب بكم , ونتمنى ان تقضوا اطيب الاوقات في المنتدى...,,,,,

أحسن بايام العقيق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أحسن بايام العقيق

مُساهمة من طرف العراقي في 2010-09-04, 5:53 am

أحسن بايام العقيق
للشاعر أبو تمام

أحسِنْ بأيَّامِ العقيقِ وأطيبِ والعَيْشِ في أَظْلاَلِهِنَّ المُعْجِبِ

***********



وَمصيفِهِنَّ المُسْتَظِل بظِلهِ سِرْبُ المَهَا ورَبيعِهنَّ الصَّيبِ

************



أُصُلٌ كبُرْدِ العصْبِ نيطَ إلى ضُحى ً عَبِقٍ بريحانِ الرِّياضِ مُطيَّبِ

**************



وظِلالِهِنَّ المُشْرِقاتِ بِخُرَّدٍ بِيضٍ كَواعِبَ غامِضَاتِ الأَكْعُبِ

************



وأغنَّ منْ دُعْجِ الظِّباءِ مُربَّبٍ بُدلْنَ مِنْهُ أَغَنَّ غَيْرَ مُرَبَّبِ

*************



للهِ ليلتُنا وكانتْ ليلة ً ذُخِرَتْ لَنا بَيْنَ اللوى فَالشُّرْبُبِ

*************



قَالَتْ، وَقَدْ أَعْلَقْتُ كَفي كَفَّهَا: حلاًّ، ومَا كلُّ الحلال بطيِّبِ

***********



فنَعِمْتُ مِنْ شَمْس إِذَا حُجبَتْ بَدَتْ مِنْ نُورِهَا فكأنَّها لم تُحْجَبِ

************



وإذا رنتْ خلتَ الظِّباءَ ولَدْنَهَا ربعيَّة ً واستُرضعتْ في الرَّبربِ

************



إنْسيَّة ٌ إنْ حُصِّلتْ أنْسابُها جِنَّيَّة ُ الأَبَوَيْنِ مالَمْ تُنْسَبِ

************



قدْ قُلتُ للزَّبَّاء لمَّا أصبحتْ في حدِّ نابٍ للزَّمانِ وَمخلبِ

************



لِمَدِيْنَة عَجْمَاءَ قَدْ أَمْسَى البِلَى فيها خَطيباً بِاللسَانِ المُعْرِبِ

*************



فكأنَّماَ سكنَ الفناءُ عِراصَها أَوْ صَالَ فيها الدَّهْرُ صَوْلَة َ مُغْضِبِ

**************



لَكِنْ بَنُو طَوْقٍ وطَوْقٌ قَبْلَهُمْ شَادُوا المَعَالى بالثَّنَاءِ الأَغْلَبِ

*************



فَسَتَخْرَبُ الدُّنْيَا وأَبْنِيَة ُ العُلَى وقبابها جددٌ بها لمْ تخربِ

*************



رُفعتْ بأيَّام الطِّعان وغُشِّيتْ رقْرَاقَ لَوْنٍ لِلسَّمَاحَة ِ مُذْهَبِ

*************



يا طالباً مسعاتهمْ لينالها هَيْهَاتَ مِنْكَ غُبَارُ ذَاكَ المَوْكِبِ!

**************



أَنْتَ المُعَنَّى بالغَوانِي تَبتَغي أَقْصَى مَوَدَّتِها بِرأْسٍ أَشْيَبِ

*************



وَطِئَ الخطوبَ وكفَّ منْ غُلَوَائها عُمَرُ بنُ طوق، نجمُ أهل المغربِ

***************



مُلْتَفٌّ أَعراقِ الوَشِيج، إِذَا انْتَمَى يومَ الفَخارِ، ثريُّ تُرْبِ المنصبِ

**************



في معدِن الشَّرفِ الذي من حليهِ سُبكت مكارمُ تغلبَ ابنة ِ تغلبِ

*************



قدْ قُلتُ في غلسِ الدُّجى لِعِصابة ٍ طلبت أبا حفصٍ: مُناخَ الأركُبِ

**************



الكوْكبُ الجُشميُّ نصبَ عُيُونكمْ فاسْتَوْضِحُوا إيضاءَ ذَاكَ الكَوْكَبِ

*************



يُعطي عطاءَ المُحسنِ الخَضِل النَّدى عَفْواً ويَعْتَذِرُ اعْتَذَارَ المُذْنِبِ

**************



ومُرَحبٍ بالزَّائِرينَ وبشْرُهُ يُغْنيكَ عن أَهْلٍ لَدَيْه ومَرْحِبِ

*************



يغدو مُؤمِّلُهُ إذا ما حطَّ في أَكْنَافِهِ رَحْلَ المُكِل المُلْغِبِ

************



سلسَ اللُّبانة ِ والرجاءِ ببابهِ كَتَبَ المُنَى مُمْتَدَّ ظل المَطْلَبِ

*************



الجدُّ شيمته وفيه فكاهة ٌ سُجُعٌ ولاجِدٌّ لمن لم يَلْعَبِ

*************



شَرِسٌ، وَيُتْبِعُ ذَاكَ لِينَ خَلِيقَة ٍ لا خيرَ في الصَّهباء ما لم تُقطبِ

**************



صُلبٌ إذا اعوجَّ الزمانُ ولم يكنْ لِيُلِينَ صُلبَ الخطبِ من لم يصلُبِ

**************



الودُّ للقربى ، ولكن عُرْفُهُ للأَبْعَدِ الأَوْطَانِ دُونَ الأَقْرَبِ

*************



وكذَاكَ عَتَّابُ بنُ سَعْدٍ أَصْبَحُوا وهُمُ زِمَامُ زَمَانِنا المُتَقَلبِ

*************



هُمْ رَهْطُ مَن أَمْسَى بَعيداً رَهْطُهُ وبنو أبي رجُلٍ بغيرِ بني أبِ

*************



ومُنافِسٍ عُمَرَ بنَ طوقٍ ما له ُ مِن ضِغْنِهِ غَيْرُ الحَصَى والأَثْلَبِ

*************



تَعِبُ الخلائق والنَّوالِ ولمْ يكنْ بِالْمُسْتَرِيحِ العِرْضِ مَنْ لَمْ يَتْعَبِ

*************



بِشحُوبِهِ في المَجْدِ أَشْرَقَ وَجْهُهُ لايَسْتَنِيرُ فَعَالَ مَنْ لَمْ يَشْحُبِ

************



بَحْرٌ يَطِمُّ على العُفاة ِ وإِنْ تَهِجْ ريحُ السُّؤَالِ بِمَوْجِهِ يَغْلَوْلِبِ

************



والشَّوْلُ ما حُلِبَتْ تَدَفَّقَ رِسْلُهَا وتجفُّ درَّتُها إذا لمْ تُحْلَبِ

**************



يا عَقْبَ طَوقٍ أيُّ عَقْبِ عشيرة ٍ أَنْتُمْ، ورُبَّتَ مُعْقِبٍ لَمْ يُعْقِبِ

**************



قَيَّدْتُ مِنْ عُمرَ بنِ طَوْقٍ هِمَّتي بالحُوَّلِ الثَّبتِ الجنان القُلَّبِ

**************



نَفَقَ المَدِيحُ بِبَابِهِ فَكَسَوْتُهُ عِقْداً مَنَ الياقُوِتِ غَيْرَ مُثَقَّبِ

***************



أولى المديح بأنْ يكونَ مُهذَّباً ماكانَ مِنْهُ في أَغرَّ مُهَذَّبِ

***************



غَرُبَتْ خَلائِقُهُ وأغرَب شاعرٌ فيه فأَحْسَنَ مُغْرِبٌ في مُغْرِبِ

**************



لمَّا كَرُمْتَ نطَقْتُ فِيكَ بِمَنْطِقٍ حقًّ فلم آثمْ ولم أتحوَّبِ

**************



ومتى امتَدَحْتُ سِواكَ كنْتُ مَتَى يَضِقْ عَنّي لَهُ صِدْقُ المقَالَة ِ أَكْذِبِ .

العراقي
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/11/2009
العمر : 73
ساكن في : العراق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى