منتدى الطوف
منتدى الطوف يرحب بكم , ونتمنى ان تقضوا اطيب الاوقات في المنتدى...,,,,,

اشعار على بغداد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اشعار على بغداد

مُساهمة من طرف Admin في 2009-08-27, 3:12 am

القرار 
إني عشقتك و اتخذت قراري 
فلمن أقدم يا ترى أعذاري 
لا سلطة في الحب تعلو سلطتي 
فالرأي رأي و الخيار خياري
هذه أحاسيسي فلا تتدخلي أرجوك 
بين البحر و البحار 
أنا النساء جعلتهن خواتم بأصابعي
وكواكب بمداري 
إني احبك دون أي تحفظ 
و أعيش فيك ولادتي و دمارِ 
إن كان عندي ما أقوله 
سأقوله للواحد القهارِ...
ماذا أخاف ومن أخاف أنا الذي 
نام الزمان على صدى أوتاري
سافرت من بحر النساء ولم أزل 
من يومها مقطوعة أخباري 
أنا جيد جداً إذا أحببتني 
فتعلمي أن تفهمي أطواري
ما عاد ينفعك البكاء والأسى 
فلقد اتخذت قراري 


قالت لهُ...
أتحبني وأنا ضريرة ...
وفي الدُّنيا بناتُ كثيرة ...
الحلوةُ و الجميلةُ و المثيرة ...
ما أنت إلا بمجنون ...
أو مشفقٌ على عمياء العيون ...
قالَ ...
بل أنا عاشقٌ يا حلوتي ...
ولا أتمنى من دنيتي ...
إلا أن تصيري زوجتي ...
وقد رزقني الله المال ...
وما أظنُّ الشفاء مٌحال ...
قالت ...
أعدتّ إليّ بصري ...
سأرضى بكَ يا قدري ...
وسأقضي معك عمري ...
لكن ..
من يعطيني عينيه ...
وأيُّ ليلِ يبقى لديه ...
وفي يومٍ جاءها مُسرِعا ...
أبشري قد وجدّتُ المُتبرِّعا ...
وستبصرين ما خلق اللهُ وأبدعا ...
وستوفين بوعدكِ لي ...
وتكونين زوجةً لي ...
ويوم فتحت أعيُنها ...
كان واقفاَ يمسُك يدها ...
رأتهُ ...
فدوت صرختُها ...
أأنت أيضاً أعمى؟!!...
وبكت حظها الشُؤمَ ...
لا تحزني يا حبيبتي ...
ستكونين عيوني و دليلتي ...
فمتى تصيرين زوجتي ...
قالت ...
أأنا أتزوّجُ ضريرا ...
وقد أصبحتُ اليومَ بصيرا ...
فبكى ...
وقال سامحيني ...
من أنا لتتزوّجيني ...
ولكن ...
قبل أن تترُكيني ...
أريدُ منكِ أن تعديني ...
أن تعتني جيداً بعيوني ...

بغداد
مُدّي بساطيَ واملأي أكوابي
وانسي العِتابَ فقد نسَيتُ عتابي
عيناكِ، يا بغداد، منذُ طفولَتي
شَمسانِ نائمَتانِ في أهدابي
لا تُنكري وجهي، فأنتَ حَبيبَتي
وورودُ مائدَتي وكأسُ شرابي
بغداد.. جئتُكِ كالسّفينةِ مُتعَباً
أخفي جِراحاتي وراءَ ثيابي
ورميتُ رأسي فوقَ صدرِ أميرَتي
وتلاقتِ الشّفَتانُ بعدَ غيابِ
أنا ذلكَ البَحّارُ يُنفِقُ عمرَهُ
في البحثِ عن حبٍّ وعن أحبابِ
بغداد.. طِرتُ على حريرِ عباءةٍ
وعلى ضفائرِ زينبٍ وربابِ
وهبطتُ كالعصفورِ يقصِدُ عشَّهُ
والفجرُ عرسُ مآذنٍ وقِبابِ
حتّى رأيتُكِ قطعةً مِن جَوهَرٍ
ترتاحُ بينَ النخلِ والأعنابِ
حيثُ التفتُّ أرى ملامحَ موطني
وأشمُّ في هذا التّرابِ ترابي
لم أغتربْ أبداً... فكلُّ سَحابةٍ
بيضاءُ، فيها كبرياءُ سَحابي
إن النّجومَ السّاكناتِ هضابَكمْ
ذاتُ النجومِ السّاكناتِ هِضابي
بغداد.. عشتُ الحُسنَ في ألوانِهِ
لكنَّ حُسنَكِ لم يكنْ بحسابي
ماذا سأكتبُ عنكِ يا فيروزَتي
فهواكِ لا يكفيه ألفُ كتابِ
يغتالُني شِعري، فكلُّ قصيدةٍ
تمتصُّني، تمتصُّ زيتَ شَبابي
الخنجرُ الذهبيُّ يشربُ مِن دَمي
وينامُ في لَحمي وفي أعصابي
بغداد.. يا هزجَ الخلاخلِ والحلى
يا مخزنَ الأضواءِ والأطيابِ
لا تظلمي وترَ الرّبابةِ في يدي
فالشّوقُ أكبرُ من يدي ورَبابي
قبلَ اللقاءِ الحلوِ كُنتِ حبيبَتي
وحبيبَتي تَبقينَ بعدَ ذهابي


عدل سابقا من قبل Admin في 2010-01-08, 8:33 pm عدل 1 مرات
avatar
Admin
نشاط العضو
نشاط العضو

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 31/05/2009
العمر : 20
ساكن في : الغربة

http://float.yoo7.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اشعار على بغداد

مُساهمة من طرف مرتضى في 2009-08-28, 6:17 pm

مشكور

مرتضى
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 08/08/2009
العمر : 20

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى