منتدى الطوف
منتدى الطوف يرحب بكم , ونتمنى ان تقضوا اطيب الاوقات في المنتدى...,,,,,

بن علي يفتتح الندوة الدولية حول الشباب بمشاركة 20 دولة

اذهب الى الأسفل

عاجل بن علي يفتتح الندوة الدولية حول الشباب بمشاركة 20 دولة

مُساهمة من طرف يا عراق في 2010-01-19, 4:52 pm

بن علي يفتتح الندوة الدولية حول الشباب بمشاركة 20 دولة

تونس24- يشرف الرئيس زين العابدين بن علي صباح الخميس 14 يناير/كانون الثاني على موكب افتتاح الندوة الدولية حول الشباب والمستقبل : تحديات الواقع، تعزيز القدرات وآليات المشاركة ويلقي خطابا بهذه المناسبة.

وتسهر على تنظيم هذه الندوة التي تتواصل أشغالها على امتداد 3 أيام كل من المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة –إيسيسكو- والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم –ألكسو- والامانة العامة لاتحاد المغرب العربي فضلا عن الجهات والوزاراة المختصة في الجمهورية التونسية.

وقال المدير العام للمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة عبد العزيز التويجري في مؤتمر صحفي بالعاصمة تونس أن هذه الندوة ستشهد حضور قرابة 20 دولة، وأكثر من 18 منظمة اقليمية ودولية من كافة قارات العالم.

وأضاف التويجري أن الندوة ستسجل حضور عديد الشخصيات والمسؤولين الحكوميين والمفكرين والباحثين من تونس والمغرب والسعودية ومصر وموريتانيا والكويت والإمارات العربية المتحدة وليبيا ولبنان والبحرين، كما سيشارك في هذه التظاهرة وفود تمثل فرنسا وإيطاليا وألمانيا واسبانيا وماليزيا وتركيا.

كما سيحضر عديد الخبراء الدوليين وباحثون متخصصون وممثلون عن منظمة الأمم المتحدة والبنك الدولي واليونسكو وجامعة الدول العربية والمنظمة الدولية للفرنكفونية ومنظمة الصحة العالمية ومجلس أوروبا ومفوضية الاتحاد الافريقي.

ونوه عبد العزيز التويجري بجهود تونس في مجال رعاية الشباب وذكر بمبادرة الرئيس التونسي بن علي لجعل سنة 2010 سنة دولية للشباب والتي لاقت تجاوبا أمميا تجسم بمصادقة المنتظم الأممي على هذه المبادرة.

وقد صادقت الأمم المتحدة في 18 ديسمبر/كانون الأول 2009 بالإجماع على قرار يعتمد مبادرة الرئيس زين العابدين بن علي الخاصة بإعلان سنة 2010 سنة دولية للشباب يتم خلالها عقد مؤتمر عالمي للشباب برعاية الأمم المتحدة وبالتعاون مع المنظمات الدولية المعنية، يحضره الشباب من كل أنحاء العالم ويركز موضوعه على محاور تعني بالشباب وينتهي باصدار ميثاق دولي "يكون هو الرابطة التي تشد شباب العالم الى القيم الكونية المشتركة ويعبرون فيه عن آمالهم في رفع تحديات التنمية المستديمة وعن تطلعاتهم وتوقهم الى استشراف مستقبل أفضل" حسب تعبير الرئيس بن علي.

وقال التويجري أن هذه الندوة في تونس ستمثل انطلاقة جيدة للأنشطة والمؤتمرات والفعاليات التمهيدية للسنة الدولية للشباب التي ستشمل عددا كبيرا من دول العالم كتركيا والمكسيك وماليزيا في انتظار تحديد موعد المؤتمر الدولي للشباب.

وأكد أن هذه الندوة ستطرح محاور عملية تبين احتياجات الشباب الاسلامي والعربي والمغاربي والمساهمة التي سيقومون بها لبلدانهم كما ستحدد المسارات والدور المنوط بعهدتهم. كما تهدف الندوة إلى تعزيز قدرات الشباب وتمكينهم من التعبير عن انفسهم ومشاكلهم، والتعاون معهم في إعداد خطط عملية وبرامج تنفيذية بشأن سبل معالجة قضاياهم ودراسة السبل الكفيلة باشراكهم في الشأن العمومي كما سيعمل المجتمعون على تنسيق الجهود بين مختلف الفاعلين والهيئات لمواجهة الآفات التي تهدد حاضر الشباب ومستقبلهم.

كما يسعى منظموا الندوة إلى تدارس المكانات المتاحة امام الشباب لتعزيز الحوار والتواصل في ما بينهم، والنظر في التحديات المشتركة المطروحة عليهم ومناقشة سبل تضييق الفجوة المعرفية التي تفصل شباب دول الشمال عن نظرائهم في بلدان الجنوب، وتصحيح الصور النمطية التي يحملها كل منهم عن الآخر.

وسيتناقش المجتمعون في الندوة القضايا المصيرية التي تقض مضاجع الشباب مثل الحق في التعليم والعمل وبناء قدرات الجيل الحاضر والمستقبل وتحصين الشباب ضد مخاطر التهميش والاقصاء والاستلاب الثقافي...كما سيطرح المحاضرون قضايا هجرة الأدمغة والكفاءات الشابة وسبل الحد منها وحماية الشباب من المخدرات وتحصينهم من آفة البطالة وانعكاساتها السلبية على شخصيتهم وسلوكاتهم.

من جهته قال وزير الرياضة والشباب التونسي سمير العبيدي أن بلاده ستساهم من موقعها في انجاح هذه التظاهرة حتى يكون هذا المؤتمر حدثا دوليا بارزا ومرجعيا يسجل ريادة العالم الاسلامي والعربي والمغاربي في مسألة الشباب عبر مقترحات وآليات سيخرج بها المجتمعون في هذه الندوة.

وذكر العبيدي بأن بلاده كانت سباقة في هذا المجال حيث خصصت سنة 2008 سنة دولية للحوار مع الشباب كما دعا الرئيس التونسي إلى إعداد أكبر استراتيجية خماسية للشباب ليتم مؤخرا تبني المبادرة التونسية بجعل 2010 سنة دولية للشباب.

وقد جاء إقرار السنة الدولية للشباب بعد أن حصلت المبادرة التونسية على دعم لها من قبل عدد من المنظمات الإقليمية وأساسا جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والاتحاد الإفريقي . ثم تبنتها مجموعة الـ77 زائد الصين.

وقد وقع تبني المبادرة في مرحلة أولى من قبل اللجنة الثالثة في الجمعية العامة في شهر نوفمبر الماضي. ثم وقعت المصادقة عليها لاحقا في الجلسة العامة في 18 ديسمبر 2009. وقد شكلت في تونس لجنة وطنية لمتابعة ملف السنة الدولية للشباب تضم عددا من أعضاء الحكومة.xlocxcxtu24x

يا عراق
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 130
تاريخ التسجيل : 09/01/2010
العمر : 32
ساكن في : مجهول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى